تحرير حاجز جلين وثلاث قرى في درعا من تنظيم داعش

بعد معركة ضارية مع عصابات داعش صباح اليوم، تمكن مجاهدو جيش الإسلام بالاشتراك مع فصائل أخرى، من تحرير كل من:
– حاجز مساكن جلين.
– قرية مساكن جلين.
– الشركة الليبية معقل داعش في المنطقة.
– قرية المزيرعة.
– قرية جلين.

وقد تجاوز عدد قتلى داعش في هذه المعركة أكثر من 25  قتيلاً، وجرح كثير منهم، كما تم اغتنام عدد كبير من أسلحتهم وذخائرهم.

يذكر أن المعركة بدأت على داعش الجنوب في يوم الاثنين الموافق 21/3/2016، بأمر من محكمة دار العدل في حوران، وذلك بعد بغي الخوارج وصيالهم على بلدة تسيل في ريف درعا الغربي، وقطع الطريق الحربي. كما شارك في المعركة معظم الفصائل في درعا، من أهمها جيش اليرموك وفرقة شباب السنة.

من جهة أخرى، حرر المجاهدون في الجنوب السوري كلاً من قرية الشيخ سعد و قرية عدوان، من أيدي حركة المثنى التابعة لداعش.

Advertisements

جيش الاسلام يزف شهيدا في حماه

يزف لكم شهيده ابو القعقاع اثناء صد هجوم قوات النظام على بلدة في

الشهيد أبو القعقاع من أبطال كتيبة فرسان الرحمة المنضوية تحت لواء جيش الإسلام في ريف حماه و هو من أسودها الإقتحامين .

جيش الاسلام يصد هجوما للنظام على قرية الشنابرة

تمكنت غرفة عمليات كفرنبودة اليوم من التصدي لهجوم عنيف شنته قوات النظام و الميليشيات المرافقة له و بغطاء جوي روسي .

حيث كبد مقاتلو الغرفة القوات المهاجمة خسائر عديدة في الارواح و الآليات مما دفعه للتراجع الى نقاطهم السابقة .

يذكر أن غرفة عمليات كفرنبودة تضم عددا من الفصائل المشاركة في الدفاع عن ريف حماه بينها جيش الاسلام و جيش النصر و احرار الشام

و قد تمكنت الغرفة سابقا من تحرير مدينة كفرنبودة الاستراتيجية .

جيش المسلمين يجدد بيعته للشيخ زهران

﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ (6) ﴾

لواء جيش المسلمين العامل على أرض الشام في دمشق وريفها والمتواجد في القابون وبزرة وحي تشرين في دمشق والمنضوي تحت جيش الإسلام منذ أكثر من عام ونصف يؤكد التزامه بانضمامه لجيش الإسلام و ينفي ما تم تداوله عن انضمامه لأي فصيل أخر، و يجدد بيعته لقائد جيش الإسلام  محمد زهران بن عبد الله علوش على السمع والطاعة.

استمر في القراءة

اشتباكات عنيفة على جبهة عقربا بين جيش الاسلام و حزب الله

دارت اشتباكات عنيفة ليلا على جبهة عقربا  بين مجاهدي جيش الإسلام من جهة وميليشيا حزب الله الرافضية المتمركزة في بلدة السيدة زينب من جهة أخرى.

حيث حاولت قوات الأسد التسلل والتقدم باتجاه نقاط المجاهدين  بالتزامن مع قصف بقذائف الهاون على نقاط المجاهدين من جهة الروافض. فقام إخوانكم المرابطون على تلك الجبهة بفضل الله بصدهم وافشال محاولتهم  وكان مصيرهم كما كان مصير أسلافهم من الموت ثم الفرار.

استمر في القراءة

السيطرة على نقطة المعامل و حاجز المستر

مع استمرار المعارك لليوم الثالث في محيط اللواء 39 بين منطقة ميدعا وتل كردي.

أحكم إخوانكم مجاهدو جيش الإسلام سيطرتهم الكاملة على نقطة المعامل وحاجز المستر ذو الأهمية الاستراتيجية بشكل كامل بعد اشتباكات عنيفة استخدمت فيها جميع أنواع الأسلحة الخفيفة والثقيلة، ودمر الله على أيدي المجاهدين دبابة لقوات الأسد على حاجز المستر قبل تحريره استمر في القراءة

معركة اللواء 39

بفضل الله عز و جل تمت السيطرة على عدة نقاط بين ميدعا  و تل كردي مقابل اللواء 39ما ادى الى مقتل العشرات من جنود النظام  واغتنام أسلحة فردية وثقيلة